القائمة الرئيسية

الصفحات

طريق الكباش بالاقصر الموسيقى والاحتفالات

 طريق الكباش بالاقصر الموسيقى والاحتفالات تعرف على موسيقي احتفالية طريق الكباش بالاقصرمن تأليف موسيقي مشترك بين أحمد الموجي ونادر عباسي.

طريق الكباش بالاقصر الموسيقى والاحتفالات
معبد الأقصر

أوضح الدكتور ميسرة عبدالله أستاذ الاثار بكلية الآثار جامعة القاهرة أن جميع الأشعار المصرية القديمة المستخدمة في الفاعلية الترويجية الحضارية التي شهدتها مدينة الأقصر أمس " الأقصر ... طريق الكباش" للترويج السياحي مأخوذة من أناشيد وترانيم مدونة بالفعل على جدران المعابد المصرية القديمة  والتي ترتبط ارتباطا وثيقا بعيد الأوبت وهو العيد الأشهر في مصر القديمة.

وأضاف د. ميسرة عبدالله أن هذه الأشعارعبارة عن 3 أناشيد وهي، أنشودة الإفتتاحية والمدونة على مقصورة الملكة حتشبسوت الحمراء بالمتحف المفتوح بمعابد الكرنك ، وكانت تغنى فى بداية الموكب ، وأنشودة نبؤة تتويج الملكة حتشبسوت والمدونة على المقصورة الحمراء، وأنشودة نداء آمون من صالة ال 14 عمود بمعبد الأقصر وكانت تغنى فى صحبة الموكب ثم يختم بأنشودة الافتتاحية عند وصول الموكب إلى معبد الأقصر.

الأنشودة الأولى 

أغنية الإفتتاحية للعازف على القيثارة من مقصورة حتشبسوت الحمراء بالكرنك وكانت تنشد قبيل تحرك الموكب إلى معبد الأقصر

إو.نى  خرِ.ك نثرى ، ثاى نثرو ﭘاوتى تاوى

آتى إليك يا إلهى ، يا فتى الآلهة يا أزلى الأرضين

ﭽسر عا إمن نب شوتى ، خوي.كِ  نسوت بيتى

يا مقدس اليد يا أمون سيد الريشتين فلتحمى ملك مصر العليا والسفلى  

سيتى إخت ، سيتى إخت ، نجم وى سيتى بر إمن

عطرة القرابين ، عطرة القرابين ، ما اجمل عبير بيت امون

أو.ف خنمو إم حتبو جفاو

وهو عبق برائحة القرابين والمؤن ، ويفصل المقطع تنويعات من الموسيقى الافريقية تعبيراً عن فرق الموسيقيين والراقصين من النوبة العليا والتى كانت تشارك فى الموكب والمصورة فى صالة امنحتب الثالث بالأقصر

ثم تأتى أنشودة إبحار الزورق فى النهر متجهاً إلى الأقصر من المقصورة الحمراء

وجا نثرى إر غنت إف امن نب نسوت تاوى 

يتقدم إلهى فى إبحاره ، أمون سيد عروش الأرضين

ايب.ف اوو ام ايرت إن.ف نب تاوى

وقلبه منشرح بما فعله من أجله سيد الأرضين

الأنشودة الثانية

نبؤة تتويج حتشبسوت صاحبة أقدم مصدر عن عيد الأوبت والنبؤة مسجلة على المقصورة الحمراء وفى معبد الدير البحرى

(إن عات.إن) عنخ إن.إى  مر وى  إيت.إى  إمن نب نسوت تاوى

(بقدر ما)  يحيا من أجلى ويحبنى أبى أمون سيد عروش الأرضين

حِوِن خِنِم.إى إم عنخ واس

تنتعش انفاسى  بالحياة والقوة

منخ هـﭘو  شات.إن.إى  إن إم خت

فعظيمة القرارات التى قدرتها للمستقبل

إيثيى  نخت ردي إن.ف  نى

وقد حظيت بالمجد الذى وهبه لى

عا نسيت.إى خت إدﭘوى

فعظيمة ملكيتى عبر الضفتين



الأنشودة الثالثة

كانت تغنى فى صحبة الزورق خلال إبحاره على صفحة النهر حتى يصل إلى الأقصر وقد سجلت على المقصورة الحمراء وكذلك على صالة الأربعة عشر عمود ثلاث مرات

إينـچ حِر.ك إمن رع ﭘاوتى تاوى خنتى إﭘت سوت

تحية لك يا أمون رع يا أزلى الأرضين أمام الكرنك

مِسور  قِدو إن مِر  إنتى إم دﭘت إن دﭘوت

خيام الإحتفال شيدت للحفل الذى فى سفينة السفن

مزيج اللحن مع الكلمات

ويلاحظ فى الأنشودة أنها مزجت بكلمات الأنشودة الأولى ثم يختتم اللحن بالأنشودة الأولى والتى كانت تنشد على القيثارة عند وصول الموكب إلى معبد الأقصر كما صورت على صالة الأربعة عشر عمود، وأخيراً يمتزج اللحن بلحن أغنية الأقصر بلدنا للمبدع على إسماعيل تعبيراً عن روح التواصل مع ماضينا الحى والتى لا ولم ولن تنقطع إلى الأبد.

وأوضح الموسيقار نادر العباسي أن الموسيقي بدأت بغناء الفنانة شهد عز والتي قامت بأداء أنشودة الإفتتاحية  ثم أنشودة حتشبسوت والتي قامت بأدائها الفنانة هايدي موسي ثم أنشودة نداء آمون والتي أداها الفنان عز الأسطول ثم أغنية الأقصر بلدنا غناء الفنان وائل الفنشي.

وأشار إلى أن جميع الأناشيد جاءت بالاشتراك مع 160 عازف إيقاع مكون من مجموعة من شباب إيقاعات الچيمبي المصري وإيقاعات الموسيقات العسكرية، وبتسجيل أوركسترا وكورال الاتحاد الفيلهارموني، وقيادة واخراج موسيقي لجميع العناصر الموسيقية للعرض الخاص بموكب الأوبت.

كما قام المهندس مفدي ثابت بأعمال  الهندسة الصوتية والتسجيل لأوركسترا وكورال الإتحاد الفيلهارموني.

نقلا عن وزارة السياحة والآثار والدكتور عبدالله ميسرة / الأستاذ بكلية الآثار جامعة القاهرة

reaction:

تعليقات

8 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق