القائمة الرئيسية

الصفحات

الملك رمسيس الثانى أعظم ملوك الدولة الحديثة

 الملك رمسيس الثانى أعظم ملوك الدولة الحديثة


بقلم الاثارية/ روان أحمد فكرى

الملك رمسيس الثانى
الملك رمسيس الثانى


نظراً لفترة حكم الملك رمسيس الثاني الطويلة التي أستمرت 67 عام كان لأبد من تعاقب الأجيال وراء بعضها  من توارث السمات الفنية القديمة مع أضافة اللمسات الجديدة في عصره هذا يدل على أنه لم يغتصب للعرش.

الألقاب الملك رمسيس الثاني :

« مرى امن رع مس سو» بمعنى محبوب أمون الذى أنجبه رع 

«وسر ماعت رع ستب أن رع» قويه عدالة رع المختارة من رع.

توليه العرش :

أختاره أبيه الملك ستى الأول ليوليه العرش ولكن أختلف العلماء حول اشتراك مع أبيه في الحكم، فالبعض رفض نظرية المشاركة في الحكم مع أبيه لأنه لم يكن الأبن الأكبر له.

 أما البعض الآخر يؤكدون أشتراكه بناءا على وثيقه أهداء نقلها ماسبيرو هي عباره عن نص منقوش على جدران معبد أبيدوس وذكر أمران هما فخره باتمام معبد أبيه في أبيدوس والثاني أن أبيه أكرم وأحسن مثواه وهو لا يزال صغيرا.

 فضلا عن أتخاذ رمسيس الثاني لقب «وسر ماعت رع» وربما هذا اللقب كان تقليدا لأبيه و لقد نفذت فتره اشتراكه في الحكم بالنقش البارز في حيث ان الملك رمسيس بعد ان جاء يوم انفرد بالعرش، فضلا عن هذا نجد في العرابة المدفونة تذكر قيامه بمتابعة آبيه في عرابته .

ونص كوبان وجد منقوشا على أحد الصخور في جنوب آسيا يوضح الأعمال التي قام بها رمسيس بالأضافة لتوليه أمر ضابط في الجيش في سن العشر سنوات وهو سن مناسب عند المصريين القدماء.

 حيث يقول رمسيس الثاني في النص:

" لقد عظمني الاله العالي سيتي الاول نفسه وانا لاازاله صغيرا او طفلا حتى اصبحت حاكم ولقد اعطاني الامر وانا لاازاله في البيضه وقال توجوه ملك حتى اشاهد جماله وانا لاازاله على قيد الحياة " .

 و بناء على نص كوبان فأن فترة أشتراكه فى الحكم مع أبيه كانت ثلاث سنوات .


زوجات الملك رمسيس الثانى:

تزوج العديد من الزوجات أنجبت له ذرية كبيرة بلغت مائة وسبعة أبن وأبنة إلا أن أشهر زوجاته ثلاثة هن:

 الملكة نفرتاري :

وأختلف العلماء حول أصلها فمنهم من يقول أنها من طيبة لأنها أتخذت لقب nfrtiry mrt mwt ومن الباحثين من يرى أنها من أصل عائله الملك " آي ".

 أما رأي دكتور إلهام أنها من عامة الشعب ولم تكن من أصل ملكي ويبدوا أنها من كبار القوم وذلك أتخاذها لقب irypct ، وكانت بمثابة الزوجة الملكية العظمية والأم الوراثية والذي يدل على عظمة مكانتها عند الملك تصورها بجانب التماثيل التي أظهرتها جميلة و رشيقة ومن ثم أقامة معبد لها في صخور النوبة وذكر أسمها أمام أسمه في العام الثالث من الحكم وتعتبر مقبرتها فى وادى الملكات QV66 من أجمل المقابر التى تعبر عن مكانة الملكة.

 أما ثاني زوجاته الملكة أيزيس نفرت:

 ويبدوا انها كانت كبري زوجاته الظل لأنه لم يظهر أهتمامه بها مقارنة بالملكة نفرتاري ولم يصنع لها تماثيل أو يكتب أسمها بجوار أسمه ، أما عن التنافس بينها وبين نفرتاري ظهر التنافس في الأنجاب حيث كانت نفرتاري هي أم أكبر ابناؤه ، أما أيزيس نفرت ثاني أبناؤه و كبرى بناته ويبدوا أن ابنائها تميزوا بالذكاء وبناء على ذلك أستقر العرش بين أيديهم في تولي العرش من بعده الملك مرنبتاح.

 أما ثالث زوجاته ماعت نفرو رع:

 وهي أبنه الملك الحيثي خاتوشيلي الثالث تزوجها الملك بعد معاهدة السلام في العام الثالث من حكمه وذلك لتقويه العلاقات بينهم .


السياسة الداخلية: 

عثر له على خمس معابد في النوبة وهم:-

 معبد بيت الوادي ، معبد جرف حسين ، معبد حتحور ونفرتيتي ، معبد ابو سمبل ، معبد وادي السبوع .

 وعثر له على العديد من الآثار في مصر الوسطى منها التي شيدها والآخرى التي رممها وأضاف عليها أسمه.

 يرى بعض الباحثين أن هذا الملك قد أغتصب آثار أسلافه ونقش عليها أسمه أما رأي الدكتور الهام ذكرت أن ملك مثل رمسيس الثاني بكل هذه الأنجازات الحربية والعسكرية لم يكن من المنطق أن تتصور قيامه في سرقة آثار أسلافه وأنما هو رمم وأضاف ذلك بسبب تخليد ذكراه و نحن على علم بأهمية الأسم عند المصري القديم. عثر له على العديد من الآثار الخاصة به في مصر العليا والسفلى مثل معبده الجنزى المسمى «بالرمسيوم» وعثر على معبد له في الكاب و في أبيدوس بالأضافة الى أضافاته لمعبد الكرنك .

وأنشأ مدينة برعمسيس التي كانت تتبع أدارياً مركز فاقوس بين تانيس صان الحجر واختار هذا الموقع بسبب الموقع الحيوى والأستراتيجى الذي يسمح بوجود أحتياط عسكري وذلك لحمايه الحاميات الشماليه ويتوسط املاك الرعامسه بين مصر والشام.

السياسة الخارجية: 

- عمل على مواصلة سياسة أبيه راغباً في أمرين وهم توطيد الأستقرار الداخلي في البلاد  .

- أعادة الأمبراطورية المصرية إلى ما كانت عليه في عهد أسلافه وقد كان هذا الملك طموحاً وأن ملك الحيثيين مواتلى لم يعرف ذلك

- قام بحملة في العام «الثاني من حكمه» قام بها ضد آسيا وأختلفت الآراء حولها يرى بعضهم أنها منقولة عن نقش سابق من نص قد يكون من عصر أبيه.

أما رأي دكتور الهام ذكرت أنه قام بحملة بالفعل وذلك في العام «الرابع من حكمه» أستعدادا للمعركة الفاصلة وهي معركة قادش وكانت هذه الحملة بمثابة حملة أستطلاعية.

الملك رمسيس الثانى أعظم ملوك الدولة الحديثة
الملك رمسيس الثانى يقاتل الحيثيين معبد أبو سمبل


معركة قادش:

بداية المعركة وصل رمسيس الثاني إلى نهر الكلب وهو الحد الفاصل بين النفوذ المصري والجيش الحيثي وأمر رمسيس بإقامة نقش هناك. كون الملك رمسيس الثاني جيش مكون من 20,000 مقاتل وقسمه إلى أربع فرق حملت أسماء المعبودات في العام الخامس من حكمه وهي « فيلق آمون وفيلق رع و فيلق بتاح و فيلق ست ».

تحرك الملك رمسيس الثاني بفيلق آمون ووصل الى بلاد كنعان و أتجه شمالاً بأتجاه الشاطئ حتى وصل شمال بيروت وبعد ذلك تقدم الملك بالجيش ولاحقته فرقتي آمون و رع ولكن أثناء السير تمكنوا من القبض على جاسوسين في الطريق وأعطوا الملك معلومات خاطئة عن الملك الحيثي وقال له أنه عاد إلى موطنه الأصلي وليس في قادش في حين أنه كان معسكر في قادش خلف التلال وبالتالي عجل الملك ولم يتحرى من صدق كلامهم وواصل السير حتى نهر العاصي وعسكر في الشمال الغربي من المدينة وعندما عبر الملك أنتظر عبور فيلق رع  وعندما عبرت بدأ الهجوم وتفككت صفوف جيش الملك رمسيس والملك كاد أن ينهزم لولا شجاعته وصموده وكذلك أنشغل الحيثيين في جمع الغنائم التي تركها فيلق رع الأمر الذي أعطى المصريين فرصة .

النتائج المترتبه على موت الملك الحيثي:

- وجود أضطرابات في خيتا في البيت المالك.

- ذادت قوة آشور وحاولت مد نفوذها على حساب مصر والحيثيين.

- جاء الملك خاتوشيلى الثالث وراى ضرورة عقد معاهده بين مصر و اشر واختيار أكثرهم تفاهم وهي مصر وتم عقد معاهده السلام بين مصر وخيتا.

أهم بنود المعاهدة :


الملك رمسيس الثانى أعظم ملوك الدولة الحديثة
بنود معاهدة معركة قادش

- كانت في العام ال 21 من حكم رمسيس الثاني منقوشة بالخط المسماري وبالنص المصري على جدران معبد الأقصر وأهم نصوصها:-

- وقف الحرب بين الطرفين . 

- التعاون معا ضد الثورات الداخليه .

- عمليات التبادل الأسرى واللاجئين والسياسيين 

- وفى حال الخلل من الطرفين ينقض المعاهدة يتم المحاسبة امام ألف معبود آسيوي وألف معبود مصرى .

ما بعد معاهده السلام:

- عاد الهدوء بمنطقة الشرق الأدنى القديم وتوقفت أطماع آشور.

- زادت الصلة بين مصر وخيتا حيث أرسل أبنته ليتزوجها رمسيس الثاني في العام 34 من حكمه.

- استمر هذا السلام لمده 46سنه حتى حكم مرنبتاح الذي قام بارسال قمح الى خيتا بسبب حدوث مجاعه بها .

 نتائج معركة قادش :

- يرى آدورد أنتهت بنصرالمصريين.

- أما رأى الشخصي أن هذا النصر لا فائده منه حيث ظلت الحدود المصرية إلى ما كانت عليه قبل المعركة وكان النصر في البداية للملك الحيثي ومن ثم أسترجع رمسيس الثاني قوته وبالتالي كانت المعركة متساوية ما بين نصر و هزيمة بين القوتين.

- ما بعد معركة قادش حملة في العام الثامن من حكمه أرسل الملك حملة الى آمر في نهر العاصي ووصل حتى شمال قادش و كاد يحقق أكبر أنتصاراته لولا وفاة الملك مواتلى وأستمرت المعركة معهم اكثر من خمس أيام.

المراجع:

1- A

2- B

3- C

Ancient Egypt
Ancient Egypt
عبدالرحمن محمد توفيق ، باحث ماجستير فى الديانة المصرية القديمة ونصوص العالم الأخر ، مرشد سياحى وعاشق لتاريخ وحضارة مصر القديمة ، أتمنى من الله سبحانه وتعالى أن ما نًقدمه ينال رضاء حضراتكم

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق