القائمة الرئيسية

الصفحات

التنقيب العشوائى عن الذهب فى أسوان وجبال البحر الأحمر


التنقيب العشوائى عن الذهب فى أسوان وجبال البحر الأحمر


عملية التعدين والتنقيب العشوائي عن الذهب في جبال أسوان و البحر الأحمر ، من خلال استخدام الآلات بدائية تُشبه تلك المستخدمة في مصر القديمه وحقبة الانجليز وهو أمر يعاقب عليه قانون رقم 145 لسنه 2019 والتي تصل إلى الحبس لمده خمسه اعوام ودفع غرامة مالية كبيرة.

طريقة استخراج المعدن (بطريقة الدهابة):

1 - باستخدام الاجهزه البسيطه:

وهي اجهزه تقوم بأعطاء نبضات عن الذهب تعمل بالنظام الاستشعاري قصير المدى ويكون بعمق قصير ، ويقوم العامل بحمل الجهاز والسعي ممشطا تلك الاراضي الجبليه والمدقات ويلتقط احجار الكوارتز "المرو"  التي تحتوي على حبيبات الذهب.

٢- طريقة البحث اليدوى :

- يعمل بتلك الطريقه كل المنقبين تقريبا بحيث يتم البحث عن عروق الكوارتز "المرو' الحامل للذهب وهي طريقه قديمة ترجع لمصر القديمة حيث يتم التنقيب والتعدين بالبحث عن العروق فى أسفل الجبال و مصبات الأنهار القديمة وتتم عن طريق ثلاث طرق:

أ - الغربلة :  وتتم عن طريق المناخل المثقوبة ويعمل العامل على غربلة الرمال والاحجار التي تحتوي على حبيبات الذهب المخفية الصغيرة و أستخلاص الشوائب الناتجة عن الغسل المتكرر وتركيز المعدن.

ب - الطرد المركزى : فى طبق مخروطى: تلك العمليه هي تكون من خلال وضع حبيبات التراب المطحون يدويا والمستخلص من الكوارتز "المرو" حيث يقوم العامل بجلب بعض الصخور وطحنها يدويا وضعها في طبق معدني والعمل على طحنها يدويا ووضعها فى طبق وإضافة الماء وبأرجحة دائريه ومع العمليه المستمره يستقر المعدن في الاناء نظرا لكثافه وثقله وطرد الحصى والرمال واحيانا يضاف اليه الزئبق وبعد استخلاص الشوائب يقومون بصهره ليتكتل بدلا من كونه حبيبات.


رحاية طحن الحجار


ج- حفر الآبار يدوياً : وهي طريقة استخدامها الانجليز قديما حيث قاموا بعمل الأبار سعياً وراء عروق الكوارتز الموجودة داخل العروق الكبريتيه والتي تتواجد بأعماق مختلفه تصل الى 150 متر واكثر تقريبا. و بعمل ابار بإستخدام شواكيش وهلاتي كهربائية تعمل بالضغط الهيدروليكي باستخدام مكن كهرباء صغير تصل قوته الى 15 كيلووات، وبعد تكسير تلك الكتل يدويا تعبأ بعد طحنها باستخدام شواكيش تشبه الازميل وتكون بعد ذلك جاهزة مكان الفصل.

الفصل :


طريقة تعدين الذهب فى مصر القديمة
طريقة تخليص الذهب من الصخر المطحون بالماء


-  في مصر القديمه كانت تستخدم عمليه الفصل باستخدام الماء بعد عملية التنقيه من الشوائب وصهر المعدن وأستخراجه بشكل دقيق أهتم المصريون القدماء كثيرا بالتعدين حيث أنشأوا في عصر الدولة القديمة خزينة الدولة او بيت الذهب" pr nbw " وعملوا على عمل خرائط مثل خريطه منجم قديم جهه  أم الفواخير من وادي الحمامات وتعتبر اول خريطة طبوغرافية جيولوجية في العالم ترجع الى عصر الاسره التاسعة عشر من الدوله الحديثة للملك سيتي الاول وأبسط مثال على استخراج المعدن النفيس  قناع الملك  توت عنخ آمون" البالغ وزنه 133 كيلو من الذهب الخالص.


خريطة منجم ذهب تؤرخ لفترة حكم الملك ستى الأول ، متحف تورين أيطاليا
خريطة منجم ذهب تؤرخ لفترة حكم الملك ستى الأول ، متحف تورين أيطاليا

- طحونة الذهب وماهية عملها : 


التنقيب العشوائى عن الذهب فى أسوان وجبال البحر الأحمر
طاحونة ذهب صينية الصنع


تستورد تلك الطواحين من دوله الصين وتصل في تكلفتها من 100,000 إلى 200,000 جنيه، وتزن من 5 الى 6 اطنان.

 ويقوم العامل بوضع كمية من الصخور سالفه الذكر بعد طحنها يدوياً إلى حبيبات توضع داخل تلك الطواحين الكهربائية والتي تستغرق لطحن الطن الواحد من حوالي 6 الى 9 ساعات و بعد عمليه طحن الصخور  وتحويلها الى مستحلب باستخدام الماء لتسهيل تلك العمليه يتم وضع الماء ، وعند الانتهاء يتم وضع الزئبق حيث يعمل على فصل الذهب وتجميعه ، وبعد استخراج حبيبات الذهب يتم صهرها إلى أن تتكتل في شكل جرامات ذهبيه في أشكال صفراء وسوداء وخضراء ويتم بيعها للصاغة لتحصيل الاموال.

قصة العنج :

وردت مصادر قليلة مقتضبة  في المصادر العربيه تتحدث عن العنج وتمت الإشاره اليهم ثلاث مرات في كتاب تشريف الايام والعطور لابن عبد الظاهر عام(792ه- 1292 م).

-الأولى أبان فترة حكم السلطان المملوكي قلاون (1280- 1290م ) فى اشارة  الى بعثة او سفارة وصلت إلى منطقة صاحب "العنج " في دليل واشاره اليهم 1*.

-الثانية وهي حملة الامير عز الدين الافرم 1292 م لتأديب احد الامراء في الجنوب ومرورهم جهه العنج ولكن لم يحدد بلاد العنج في الكتاب

-الثالثة في كتاب الدمشقي( 739ه -1328م)  علي ان بلاد العنج تقع في جزر تسمى "اندا" وكانت تقع في حدود مملكه علوة قديماً.

وايضا جاء ذكر العنج فى كتاب " تاريخ السلطنة والادارة المصرية " ويتحدث عن الإعجاب وموقعهم بعد الشلال الرابع وبعض الآراء عنهم .

العنج من الأرث الشعبي لأسوان وحلايب وشلاتين :

يعتقد ان العنج قاموا بالتنقيب عن الذهب وعمل آبار لاستخلاص عروق "المرو" وأنهم كانوا يصلون في التنقيب منذ عصر الدوله القديمة حتى فترة الرومان ولكن لم تتم الإشاره إليهم إلا في فترة حكم المماليك والرأي المُرجح في التنقيب هو تلك الابار من مخلفات حفر العنج.

وفي محافظه الشلاتين المصرية تقع بيوت منذ الاحتلال الانجليزي لمصر يرجح السكان المحليون انها كانت بيوتاً للعنج ولكن لقلة المصادر الاثرية والرأى الاخر انها بيوت وقلاع كانت للحمايه وهي مشيدة بطريقه هندسية رائعة.

يوم في حياة عامل " الدهابة " (وهو المصطلح الشائع قوله إلى عمال التنقيب) :

يذهب العامل من هؤلاء الى المجهول بحث عن القوت اليومي بالعمل الصعب وتحمل الوهن ومشاق العمل يستيقظ مبكرا فى الصباح وبعد الافطار يشرب البن او " الجبنه " المشروب الرسمي في حياة هؤلاء العمال وبعد ذلك يذهب الى العمل دون كلل ، ويكون عمل شاق يدوي متمثل في طحن واستخراج احجار الكوارتز من المناطق الجبليه الوعره بدون أي من وسائل الأمان وفي فتره القيلولة يعدوا وجبة الغداء ويصنع خبزه بنفسه ويكون معهم مياه في خزانات وصهاريج للتخزين.

 وبعد انتهاء يومه يتناول وجبه العشاء و يخلد الى النوم في الخلاء ايضاً ، و يتحمل الفرد ظروف حياته ومعيشته الصعبة من أجل العمل ولكن الكلام لا يعمم على الجميع ولكل قاعدة استثناء.

صعوبة العمل :

تكمن صعوبة العمل في المناطق الجبلية الوعرة والدخول الى أعماق الجبال والصحاري ، وقله الموارد الغذائية ، وشح المياه ، وكل وقله الاعلان الطبيه وقت الخطر مما يؤدي الى الوفاة احيانا.

المصادر:

1- ابن عبد الظاهر، " تشريف الأيام والعصور بسيرة الملك منصور" مصطفى محمد سعادة ، المكتبة السودانية العربية الخرطزم ، جامعة القاهرة بالخرطوم 1972 ص 179
2- موجز تاريخ التعدين فى مصر، محمد سامح عافية
3 - https://cutt.ly/Bjubabt
اليوم السابع
4-https://cutt.ly/ZjubItu
5-https://cutt.ly/cjubJpe
6- ويكيبديا
7- Egyptian Geological Survey, Cairo, Egypt.  "A new classification of the gold deposits of Egypt"  Nagy Shawky Botros



reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. ولكن لماذا يتعرض الأنسان لكل ذلك الخطر سوء الجسدى أو القانونى؟ وما الأسباب التى تؤدى إلى هدر تلك الكميات الكبيرة من خام الذهب ؟ وهل توجد دراسة طبوغرافية لتلك المناطق ؟

    ردحذف
    الردود
    1. أكيد الدوافع بتختلف من شخص إلى أخر
      الأسباب هى بعد المسافة التى تذيد عن 300 كم مربع ، وأيضاً تكلفة الأستخراج كلها أسباب تؤدى إلى صعوبة طبيعة العمل ، وأيضا بسبب بعد أقرب مدينة للدعم اللوجيستى
      أكيد توجد دراسات فى المركز الجيولوجى وممكن حضرتك تبحث أكثر عن هذا التخصص

      حذف

إرسال تعليق