القائمة الرئيسية

الصفحات

الأفروسنتريك و سرقة الحضارة المصرية

مين هما تيار المركزية الافريقية؟ و ليه مهتمين بمصر؟

المركزية الافريقية أو الأفروسنتريك (Afrocentric) هي حركة سياسية - اجتماعية نشأت في أمريكا و امتد نفوذها حالياً إلى دول غرب و شرق افريقيا زي السينغال و اثيوبيا و السودان.
الحركة بتقول ان المصريين الأصليين هم من الأفارقة السود، و هما اللي بنوا الحضارة المصرية العظيمة و المصريين الحاليين هم احفاد المُحتىلين الاجانب اللي طردوا الافارقة من مصر حسب كلامهم.
حملة الملك رمسيس الثانى على الكوشيين
حملة الملك رمسيس الثانى على الكوشيين

فكرة الأفروسنتريك ظهرت لأول مرة في صحيفة تابعة للأفارقة-الأمريكان ربطت بين الحضارة المصرية و الأفارقة. الفكرة انتشرت و اخدت زخم كبير ايام حركة الحقوق المدنية اللي طالبت بإنهاء الفصل العنصري بين الأمريكان.

على مدار الخمسين سنة اللي فاتوا، انتشر فكر الأفروسنتريك بين معظم الأفارقة - الأمريكان من خلال مؤسسات بتدعم الفكر دة و تروج لإن مصر هي "الوطن الأصلي للزنوج" و بيطالبوا بحقهم في مصر زي ما الصهايىنة طالبوا بحقهم المزعوم في فلسطين.
حالياً تيار الأفروسنتريك مدعوم من مشاهير افارقة امريكان كتير زي المغنية "ريانا" و الفنان "كيفن هارت" اللي اشترى دار طباعة و نشر في امريكا عشان ينشروا قصص للأطفال بتقول ان الحضارة المصرية كانت زنجىية، و فيه رجال أعمال افارقة كتير بيدعموا الفكر دة مادياً و سياسياً.
الأسوأ ان فيه مؤسسات غربية كبيرة زي جامعة اوكسفورد البريطانية و متحف المتروبوليتان في نيويورك بيدعموا الفكر دة و معترفين بيه و بيدرسوا للطلبة ان مصر القديمة كانت حضارة زنىجية.

كيف ينشروا افكارهم؟

عشان يثبتوا كلامهم، تيارالأفروسنتريك بيلجأ لتزويرالحقايق التاريخية واستعمال الفوتوشوب للتلاعب في شكل قدماء المصريين عشان يثبتوا انهم كانوا زنىوج.
كمان مخرجين هوليوود بيضطروا في أي فيلم عن مصر انهم يخلوا الممثلين كلهم افارقة و إلا المجتمع الامريكي هيهاجم الفيلم و يقاطعه بحجة انه " فيلم عنصري يسلب الافارقة من حقهم في مصر".
الخطر في كدة ان الاطفال في جميع العالم هتتفرج على الأفلام دي وهيتشكل في عقلها الباطن ان هما دول المصريين الحقيقيين و احنا أحفاد شعوب اجنبية طردت المصريين الأصليين.
كمان الأفروسنتريك بيستغلوا ان غالبية المصريين النهاردة بيقولوا على نفسهم عرب و بيتنصلوا من هويتهم المصرية عشان يقنعوا المجتمع الغربي ان الحضارة دي مش ملكنا.

نشاط الأفروسنتريك في مصر

المصريين انتبهوا لخطر الحركة دي في اخر كام سنة بس، و طول السنين اللي فاتت الأفروسنتريك نظموا رحلات و مؤتمرات في مصر عشان يروجوا لأفكارهم و يعلنوا عن حقهم المزعوم في مصر.
مؤتمراتهم شبه مؤتمرات الصهايىنة اللي كانت بتتعمل في القدس عشان يعلنوا عن حقهم في ارض فلسطين تمهيداً لإحتىلالها
في فبراير ٢٠٢٢ أعلن تيار الأفروسنتريك عن مؤتمر جديد في مدينة اسوان بعنوان " افريقيا واحدة: اكتشف التراث الواحد لافريقيا" وهدف المؤتمر كان الترويج لأن الحضارة المصرية زنىجية و هي أصل الحضارات الافريقية كلها.
لكن الشباب المصري القومي اطلقوا حملة شرسة تحت هاشتاج #وقف_مؤتمر_اسوان اتكلم عنها الاعلام المصري و الاعلام الاجنبي و انتهت بإلغاء المؤتمر بضغط شعبي و ضغط من الحكومة.

ختاماً

المصريين أهملوا حضارتهم العظيمة لسنين طويلة و تبرأوا منها و نسبوا نفسهم لشعوب تانية، و بالتالي تجرأت علينا الشعوب الأخرى زي ما اليهود تجرأوا على فلسطين.
دورنا كمصريين اننا نحمي حضارتنا من السرقة و لا ننتسب لأي وطن غير مصر، و اي حد اجبني يحاول ينسب نفسه لمصر لازم نواجهه و نرفض محاولات سرقة تاريخنا و تسويد حضارتنا، عشان منلاقيش نفسنا في المستقبل بنقابل نفس مصير فلسطين.

منقول
#الصحوة_القومية
#القومية_المصرية
#الهوية_المصرية
Ancient Egypt
Ancient Egypt
عبدالرحمن محمد توفيق ، باحث ماجستير فى الديانة المصرية القديمة ونصوص العالم الأخر ، مرشد سياحى وعاشق لتاريخ وحضارة مصر القديمة ، أتمنى من الله سبحانه وتعالى أن ما نًقدمه ينال رضاء حضراتكم

تعليقات