القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة ام علي الحلوى المفضلة لدى المصريين

قصة ام علي الحلوى المفضلة لدى المصريين شجر الدر جارية اشتراها الملك صالح نجم الدين ايوب بسبب إعجابه بها وتزوجها واعتقها وانجب منها خليلا فسميت أم خليل ولم تكن كباقي الجواري بل تميزت بالفطنه والجمال كما أنها كانت متعلمة ، تجيد القراءة والخط، والغناء وكان لصفاتها تلك وخصوصا الذكاء والحنكة السياسية دور كبير في الدفاع عن الإسلام والمسلمين ابان دولة المماليك ونهاية ملك بني العباس.

قصة ام علي الحلوى المفضلة لدى المصريين
قصة ام علي الحلوى المفضلة لدى المصريين ، شجرة الدر

الخلفية التاريخية لقصة ام علي الحلوى المفضلة لدى المصريين

فقد حافظت على قوة الجيش ودفاعاته الذي خرج لمواجهة جيوش لويس التاسع الذي أمر بشن حملة لتصفية المصريين يونيو 1249.. حيث أمرت بإخفاء نبأ وفاة زوجها الصالح نجم الدين ايوب الذي توفي بسبب المرض 23 نوفمبر 1249 وادارت الحرب بحنكه سياسيه  وكانت سببا في هزيمه الحمله.

واستتبت لها الامور في مًصر وصكت العمله ودعوا لها علي المنابر واصدرت الاوامر السلطانيه  باسم ام خليل ورغبة منها في المحافظة على ملكها الذي لاقى معارضة من العباسيين في بغداد حيث لم يرق لهم أن تتولى امرأة عرش مًصر ونشوب الكثير من الخلافات بين الأمراء والزعماء في مًصر.

ولذلك اتخذت من الأمير عًز الدًين أيبك مقدماً للعساكر ، ثم تزوجته ، وبفعلتها هذه أمنت كلام الناس واعتراض العباسيين عليها. وقبل أن يعقد عليها اشترطت عليه أن يطلق زوًجته ويتخلى عن ولده المنصور علي حتى لا ينتقل العرش إلى أبنه، وأطلق عليه اسم الملك المعزوأصبح زمام الأمور في مصر وخارجها تحت سلطته وإمرته ولكنه سحب منها صلاحياتها وجعلها زوجه لا غير ليس لها ايه علاقه بالاداره والحكم بل وقرر ان يتزوج عليها واعاد زوجته الاولي لعصمته وقد أثار ذلك حفيظة شجر الدًر وكادت تفقد عقلها من الحسد والغيرة .

قصة ام علي الحلوى المفضلة لدى المصريين والخلفية التاريخية لاعدادها

وغضبت كثيرا عليه وقررت الانتقام والتخلص منه ، فدعته ذات يوم واستقبلته بصدرٍ رحب وبشاشة ، وكأن شيئاً لم يحدث بينهما ، حتى شعر بالطمأنينة ودخل الحمام ، وأنقض عليه خمسة من غلمانها الأقوياء ، وضربوه إلى ان مات ولم تنج شجرة الدًر بفعلتها تلك .. فقد تم القبض عليها وحبسوها في السجن الانفرادي . 

وعذبوها تعذيبا شديدا  إلى أن تدخلت ضرتها ارمله ايبك ام علي وحرضت ابنها علي على قتلها انتقاماً لأبيه 1257. وهناك مراجع أخرى تقول بأنه ، تم قتلها على يد الجواري اللاتي واصلن ضربها بالقباقيب إلى أن فارقت الحياة .

طلبت أم علي من الطباخ إعداد طريقة طبق حلوى كانت معروفة في مصًر والشام وتركيا في ذلك الوقت ويتناولها الناس طبق للتحلية بعد أكل الشواء  ثم ذهبت أم علي إلى الحمام حيث شجر الدًر ملقية على الأرض وهي نصف عارية وبها أثر ضرب النعال .. ثم قامت بقطع حلمات ثدييها بسكين حادة ووضعت الحلمات في تلك طبق  الحلوى. 

قصة ام علي الحلوى المفضلة لدى المصريين
قصة ام علي الحلوى المفضلة لدى المصريين

كأشد قصة انتقام لها ، ومنذ ذلك الوقت عُرفت قصة حلوى باسم طبق حلوى مصري أم علي ضرة شجر الدًر أضافت إليها مكون جديد وهو حلمات ثديي شجرة الدًر، وقد تم استبدال الحلمات في الوقت الحاضر بالزبيب وأحيانا بالفستق لأنه أقرب إلى شكل حلمات الثدي فلما كان يتساءل الناس عن قصة سبب توزيع طبق الحلوى ، أو من قصة صاحبها ، كان الموزعون يختصرون قًصة طبق أم على بقول قصة طبق أم علي ويقصدوا بذلك قصة أن أم الأمير على عز الدًين هي من أمرت بتوزيع الطبق على الناس فرحًا لمقتل شجر الدر ، ومن يومها ارتبط اسم الطبق باسم تلك الحلوى اللذيذة وأصبحت من الحلويات.

reaction:

تعليقات