القائمة الرئيسية

الصفحات

الامير تشارلز وزوجته الدوقة كاميلا يزوران مصر

 بدأت زيارة أمير ويلز الأمير تشارلز وزوجته كاميلا دوقة كورنوال لمصروالتي تستغرق يومين، وهي أول زيارة رسمية للأمير لمصر منذ 15 عاما. الزيارة بدأت باستقبال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسى والسيدة قرينته للأمير وقرينته في قصر الاتحادية.

Prince Charles and Duchess Camilla visit Egypt
الامير تشارلز وزوجته الدوقة كاميلا

تلاها زيارة للجامع الأزهر الشريف ولقاء مع الامام الاكبر الشيخ أحمد الطيب ، ثم زار الأمير بيت الرزاز في الدرب الاحمر حيث التقى مجموعة من الفنانين الحرفيين المصريين من مؤسسة بيت جميل التي تتلقى دعم من مؤسسة الأمير للفنون التراثية.

بينما زارت دوقة كورنوال عزبة خير الله لدعم مشروعات زرع أسطح المنازل وساهمت بزرع شجيرة هناك ،ثم اجتمع الزوجان مرة اخرى لزيارة أهرامات الجيزة وابو الهول بصحبة وزير الاثار الدكتور خالد العناني.

ومن المتوقع أن يزور الاميرPrince Charles وزوجته غدا الاسكندرية في اليوم الثاني والاخير من الزيارة.الأمير تشارلز يزور بيت الرزاز بالدرب الأحمر زار الأمير تشارلز، أمير ويلز بيت الرزاز بالقاهرة القديمة فى إطار جولته اليوم بالقاهرة بعد وصوله من الأردن ظهر اليوم الخميس فى أول جولة خارجية بعد وباء كورونا ، وأعرب الأمير عن سعادته بالمعروضات التى تفقدها وتحدث مع صانعيها، مشيدا بدقتهم وحرفيتهم، وكان من بين الصانعين آية حمادة خريجة هندسة اتصالات التى عملت 5 سنوات ودخلت مدرسة متخصصة فى لندن ودرست منحة حول الخزف.

وتأتى زيارة الأمير تشارلز لبيت الرزاز فى إطار اهتمامه بالحرف التقليدية، ودعم بريطانيا لحفظ التراث الثقافى، إلى  جانب مهارات الحرفيين. وكان بيت الرزاز قد شهد صباح اليوم استعدادات مكثفة، فضلا عن استعدادات القائمين عليه لاستقبال الأمير تشارلز والوفد المرافق له، حيث قام الحرفيون والمصممون بإعداد معروضاتهم للعرض.

وتأتى زيارة الأمير تشارلز بعد زيارة تاريخية للمملكة الأردنية ، تفقد خلالها معالم الأردن، وتعد هذه الزيارة الرسمية الثانية للأمير تشارلز والدوقة كاميلا إلى مصر بعد زيارتهما الأولى عام 2006، حيث زارا حينها مصر في إطار جولة عالمية شملت السعودية والهند بهدف تعزيز التفاهم والتسامح بشكل أفضل بين الأديان، ودعم مبادرات البيئة، وتشجيع فرص العمل والتدريب المستدامة للشباب.

وزار حينها الامير تشارلز الأزهر وحديقة الأزهر وواحة سيوة وافتتح الجامعة البريطانية بالقاهرة، وقال فى كلمة ألقاها بجامعة الأزهر " أعتقد من كل قلبي أن الرجال والنساء المسئولين يجب أن يعملوا لاستعادة الاحترام المتبادل بين الأديان، وأن علينا بذل كل ما فى وسعنا للتغلب على انعدام الثقة الذى يسمم حياة الكثير من الناس ". وكان الأمير تشارلز قد زار الغردقة كجزء من جولة شهر العسل مع الأميرة ديانا عام 1981.

زيارة الامير تشارلز إلى مصرهي زيارة تعتبر الأولى من نوعها منذ 15 عاما وايضا تعتبر زيارة "مهمة تمثل عمق العلاقات المصرية البريطانية ، وتوقيتها مهم جدا بعد مشاركة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى في قمة المناخ بجلاجسو وانعقاد القمة المقبلة في شرم الشيخ  وتفتح تلك الزيارة الافاق في نشاطات مختلفة تتعلق بالتعاون والسياحة والاستثمارات والمشروعات الجديدة بين مصر وبريطانيا.

reaction:

تعليقات